أعلن مركز ’تشكيل‘ عن استضافة معرض خاص بالمشاركة الأولى ضمن برنامج مركز تشكيل للفنانين المقيمين، حيث يستضيف المركز معرض ’الفنان المقيم: كريستين مولر وفاي مكول‘ اعتباراً من يوم الثلاثاء، 9 يناير. 

وأمضت كلٌ من الفنانة الأسترالية كريستين مولر، والمصممة البريطانية فاي مكول ثلاثة أشهر متواصلة في استوديوهات مركز تشكيل المجهزة كلياً، حيث قامتا بتطوير ممارساتهما الإبداعية الخاصة من خلال التفاعل مع المجتمع المحلي عبر سلسلة من ورش العمل، والحوارات الفنية. 

وبهذه المناسبة، قالت ليزا بال- ليتشجار، نائبة المدير لدى مركز ’تشكيل‘: "على مدار السنوات الست الماضية، استفاد أكثر من 40 فنان من 15 دولة مختلفة من الفرص المميزة التي يوفرها البرنامج لقضاء وقت فني معنا هنا في دبي لتطوير الممارسات الإبداعية والتجريبية باستخدام سلسلة من الوسائط والمواد الفنية المختلفة".

وأضافت قائلة: "مع المساهمة الكبيرة لحي دبي للتصميم وغيرها من الفعاليات الفنية المميزة مثل أسبوع دبي للتصميم في تعزيز مكانة فنون التصميم في الإمارات العربية المتحدة، فقد مثّل إطلاق برنامج الفنان المقيم تطورا منطقيا للأساليب الفنية المعتمدة في مركز تشكيل؛ ونتطلع بشوق لعرض التصاميم المميزة التي أبدعتها كل من كريستين مولر وفاي مكول خلال هذه المشاركة، أمام الجمهور من خلال معرض الفنان المقيم".

ويُشكل برنامج "الفنان المقيم" مرحلة هامة ومحورية خلال المسيرة الفنية والمهنية لكلِ فنان، إذ حثّ البرنامج الفنانتين كريستين مولر وفاي مكول على الارتقاء بأعمالهما وإبداعاتهما إلى ما هو أبعد من حدود التخصص لاستكشاف الآليات والمواد وأساليب العمل الجديدة، والاستجابة في الوقت ذاته إلى تجاربهن الخاصة التي اختبرنها خلال فترة حياتهن وعملهن في منطقة الخليج العربي. وانطلق برنامج الفنان المقيم مع نهاية سبتمبر ويستمر لغاية ديسمبر 2017، وشكل البرنامج أول مشاركة لكلتا المصممتين اللتين حرصتا خلال اقامتهما في مركز تشكيل على اقامة ورش العمل في أبرز المعالم الإبداعية الأخرى في دبي بما فيها أكاديمية L’École من فان كليف أند آربلز الموجودة في حي دبي للتصميم، ومركز الشباب الذي أسس من قبل الحكومة الإماراتية لاحتضان إبداعات الشباب ضمن بيئة إبداعية تهدف إلى بناء مجتمعات شبابية رائدة.

درست فاي مكول في الكلية الملكية للآداب والفنون في لندن، وأبدعت العديد من الأعمال الخاصة بغاليري ساتشي المرموق في لندن. ونظمت مكول، خلال اقامتها في مركز تشكيل، ثلاث ورش عمل كما قدمت دروسا في التصميم الهندسي للمجوهرات، ونظمت جلسة "صمم الشيرت الخاص بك" للأطفال.

وفي معرض تعليقها على هذه المشاركة، قالت فاي مكول: "لقد مكنتني اقامتي في مركز تشكيل من اختبار آليات وممارسات فنية جديدة لابتكار الأعمال والتصاميم المصنوعة من الأقمشة والمنسوجات".

وتابعت قائلة: "تمكنت باستخدام المكبس الحراري من تطوير فكرتي الخاصة لتحقيق الترابط الحراري للمواد مع المنسوجات لتحقيق نتيجة ثلاثية متنوعة تستند إلى هذه العملية الفنية الهامة".

وفيما يخص معرض الفنان المقيم، ستعرض مكول ثلاثة تصاميم جديدة ابتكرتها خلال فترة اقامتها ضمن البرنامج، إلى جانب عدد من الأعمال الفنية الأخرى الخاصة بها.

وتمثل "جدارية تشكيل من القرميد" عمل فنيا جداريا مؤلفا من 25 قطعة قرميد تغطي الحائط حيث تم قطع المئات من الأشكال الفنية باستخدام مواد مختلفة لتتشابك مع بعضها البعض عبر طبقات من القطن والشبكات المتداخلة. أ

ما بالنسبة للعمل الفني "السطح الشبكي"، شكلت مكول مزيجاً من ألياف اللباد والأشكال ثلاثية الأبعاد لتبتكر سلسلة من القرميد التي جمعتها ونقشتها يدوياً داخل الاستوديو.

ويشكل العمل الفني "سطح الصفصاف" سلسلة من القطع القماشية المتدلية التي تتألق وتبرز في الضوء. وباستخدام اللباد، والرقائق المعدنية، والأفلام ثنائية اللون، والخشب، استوحت الفنانة فكرة هذه الألواح الشفافة من أشجار الصفصاف التي تزين الحديقة الخارجية لمركز تشكيل.

وتابعت مكول قائلة: "استلهمت النماذج والألوان الخاصة بهذه القطع مباشرة من فترة اقامتي في دبي، لا سيما هياكل وبنى الأرابيسك المتواجدة في الأنحاء والتي تعكس بنية وهيكلية المدينة. لقد كان من الرائع حقاً أن أحظى بالمكان والوقت المناسبين للخوض في هذه التجربة المادية والحسية المميزة بكافة أبعادها وتجلياتها الفريدة".

وتلم كريستين مولر إلماماً كبيراً بتصميم المنسوجات، مع اهتمام كبير بالطباعة على كل من الحرير والورق.

تخرجت مولر من قسم الفلسفة في جامعة فيينا، وتدرس حالياً في مجال الطباعة على الحرير في مدرسة بازل للتصميم في سويسرا، حيث تتابع هناك دراستها للحصول على شهادة الماجستير في الاتصالات والأبحاث البصرية.

وفيما يخص مشاركتها ضمن معرض الفنان المقيم، ستعرض مولر عملها الفني الجديد Contemplating the Current الذي يتألف من 26 علما مطبوعا على القماش والمستوحى من أضلاع وأطراف النجوم المستدقة التي تشتهر بها الفنون الإسلامية.

وفي معرض تعليقها على هذه المشاركة، قالت مولر: "تستند أعمالي التصويرية، سواء كانت على القماش أو الورق، إلى الأنماط والنماذج الهندسية المختلفة".

وتابعت قائلة: "لقد مكنتني فرصة العمل هذه في دبي بالتعاون مع مركز تشكيل من تعزيز وتطوير اهتماماتي بالاستفادة من هذه التجربة المميزة في هذه المدينة التي تطبق فيها الزخرفات والتصاميم على كل شيء تقريباً وبأساليب وأفكار متنوعة ومختلفة".

واوضحت انها قامت بدمج وتشكيل عناصر متعددة ومستلهمة من نموذج انساق النجوم لايجاد تعبير بصري غير اعتيادي.

وكانت مولر قد تأثرت كثيراً بعلم الدولة الكبير الموجود في ساحة متحف الاتحاد، حيث قامت بالعديد من الزيارات إلى هذا الموقع، وأشارت إلى أن "مجرد النظر إليه مرفرفاً خفاقاً في الهواء يبعث في النفس مشاعر تأمل قوية تعكس عظمة هذه المدينة العالمية دائمة التغير". وتابعت قائلة: "تستكشف تصاميمي الخاصة نماذج وأشكال النجوم الهندسية من منظور ما بعد الحداثة، فلا يوجد مكان أفضل من دبي لاستكشاف وتطوير مفاهيم ما بعد الحداثة".

وسينظم معرض ’الفنان المقيم: كريستين مولر وفاي مكول‘ خلال الفترة بين 9 يناير لغاية 3 مارس 2018 في استوديو وغاليري تشكيل بمنطقة ند الشبا 1 في دبي. وسيفتتح المركز أبوابه من الساعة 9 صباحاً لغاية 10 ليلاً يومياً ما عدا الجمعة، والدخول مجاني للجميع.