بمشاركة إماراتية: مهرجان ’الجنادرية‘ ينطلق غداً في الرياض

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة، بفعاليات الدورة الثانية والثلاثين للمهرجان الوطني للتراث والثقافة ’الجنادرية‘ الذي ينطلق غداً الأربعاء 7 فبراير، في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، وتنظمه وزارة الحرس الوطني، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وسيتضمن حفل الافتتاح الخطابي هذا العام على أوبريت ’أئمة وملوك‘ من كلمات الأمير بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز، وأداء نخبة من الفنانين السعوديين، فيما يتخلل المهرجان سباق الهجن السنوي الكبير، وتحل جمهورية الهند كضيف شرف المهرجان هذا العام.

 

وأمر خادم الحرمين الشريفين بتمديد فترة المهرجان لتصبح ثلاثة أسابيع، أي حتى 23 من فبراير الجاري، استجابة لمناشدات المواطنين والمواطنات التي تطالب بتمديده.

 

وسيتم منح الشخصيات الثقافية المكرمة لهذا العام وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى وهم: الأمير سعود الفيصل - رحمه الله -، وتركي السديري، والدكتورة خيرية السقاف؛ وذلك تقديرا لريادتهم وجهودهم في خدمة وطنهم.

 

المشاركة الإماراتية

 

يتكون الوفد الإماراتي من 145 شخصاً يمثلون عدداً من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة، وسيبدأ غداً استقبال الزوار عبر في الجناح المقام بإشراف من دائرة الثقافة والسياحة–أبوظبي، حيث تسعى من خلاله إلى إبراز عناصر التراث المعنوي العريق لدولة الإمارات والذي يظهر مدى التقارب الكبير من عادات وتقاليد موجودة في المملكة العربية السعودية.

كما يسلط الجناح الضوء على جانب مهم وحيوي من تاريخ دولة الإمارات، مع التركيز على جوانب مختلفة من الحياة التراثية الغنية للدولة. 

 

من جانبه، قال سيف سعيد غباش مدير عام دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي: "يستعد جناح دولة الإمارات العربية المتحدة لاستقبال زوار الجنادرية، ليعكس عمق تداخل أوجه الحياة الثقافية والاجتماعية بين أبناء البلدين. وبخاصة أنّ هذا الحدث الثقافي الضخم يُعَد أحد منابر احتفائنا بتراثنا الأصيل وعراقتنا التاريخية، والإمارات تولي التاريخ المشترك بين بلدان مجلس التعاون الخليجي كل الاهتمام وتدعم منابره ومبادراته ومقوماته، ويتجلى ذلك في العديد من الجهود المشتركة التي تتمثل في التعاون الثقافي والسياحي المشترك.

 

يعرض الجناح مجموعة من ’المنتجات التراثية‘ والتي تشمل بعض المنتجات الشعبية والحرف اليدوية المحلية، كما خصص ركن كامل لتقديم فنون الطهي والعديد من ’الأكلات الإماراتية الشعبية التقليدية‘ مباشرة أمام الجمهور. إلى جانب ’ركن القهوة العربية‘ الذي يُعَد من أهم أركان الجناح تفاعلا مع زوار الجناح؛ حيث توافد الآلاف من الزوار في الدورات السابقة للاستمتاع بالعرض الحي لطريقة صناعة القهوة العربية على الطريقة الإماراتية كذلك الاستمتاع بطعمها المميز.

 

ومن بين هذه الفعاليات والأنشطة وأركان الجناح ’البراجيل‘ حيث تم إدخال عنصر مميز في عمارة دولة الإمارات وكان يستخدم على نطاق واسع في المباني التقليدية التراثية؛ ألا وهو البرجيل الذي يبلغ ارتفاعه 8 أمتار في تصميم الجناح المشارك، مع استعمال أعمدته لإضاءة كامل أرجاء الجناح بشكل فني ومعبر.

 

هذا وتتخلل المشاركة الإماراتية إقامة 3 معارض فنية هي ’معرض صور العلاقات الإماراتية السعودية‘ والصور التراثية والإمارات قديما وحديثا.