تكريم الفائزين في ختام فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب

اختتم معرض القاهرة الدولي للكتاب، مساء السبت، فعاليات دورة الـ49 التي أقيمت بين 27 يناير/كانون الثاني واستمرت حتى 10 فبراير/شباط.

 

وشهد حفل الختام توزيع جوائز المعرض هذا العام في فروع مختلفة، حيث سلمت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة والدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، الجوائز للفائزين الـ 19.

 

وذهبت جائزة فرع الرواية للروائية هالة البدري عن روايتها "مدن السور" الصادرة عن الدار المصرية اللبنانية، فيما نالت المجموعة القصصية  "شوارع السماء" للكاتب وجدي الكومي على جائزة أفضل مجموعة قصصية.

 

وحصلت عبير عبد العزيز على جائزة أفضل ديوان فصحى عن ديوانها "يوم آخر من النعيم" الصادر عن دار الجزيرة للنشر، بينما فاز بأفضل ديوان عامية مسعود شومان عن ديوان "عارف يا رب" الصادر عن هيئة الكتاب.

 

كما فاز الدكتور عبد الحكيم راضي، عن كتابه "دراسات في النقد الأدبي" الصادر عن هيئة الكتاب، أما جائزة المسرح فذهبت إلى إبراهيم الحسيني عن النص المسرحي "حكاية سعيد الوزان" الصادر عن هيئة قصور الثقافة. 

شهدته الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والدكتور أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، ورؤساء قطاعات وزارة الثقافة.

وعن فرع الفنون فاز حسن الحلوجي عن "كتاب الممنوعات"، الصادر عن دار دلتا للنشر، وفي مجال الأطفال فاز الكاتب صبحي شحاتة عن كتابه "كنوز السماء" الصادر عن هيئة الكتاب.

 

وفي فرع العلوم الرقمية، فاز إيهاب خليفة عن كتابه "القوة الإلكترونية" الصادر عن دار العربي للنشر، مناصفة مع محمد سيد ريان عن كتابه "تسويق المنتج الثقافي" الصادر عن المجلس الأعلى للثقافة.

 

وفاز بجائزة أفضل كتاب في مجال السياسة كتاب "بوكو حرام.. من الجماعة إلى الولاية" للدكتور محمد عبد الكريم أحمد.

 

وفي مجال تحقيق التراث، فاز كل من أحمد عبد الستار، وآية كامل، وزينب البنداري، عن مجلد "عيون التواريخ" الصادر عن دار الكتب والوثائق القومية.

أما أفضل كتاب مترجم للأطفال ففازت به سارة محمود عبد الصبور عن سلسلة "كوكيز وماما ذات المريلة"، الصادر عن دار جبلي للثقافة والنشر.

 

أما جائزة أفضل ناشر ففازت بها دار "نبتة" لصاحبها ماجد سرور.

 

أما جائزة الكتاب الأول فرع الإبداع الأدبي، فاز بها بسام الدويك عن كتابه "عائشة قنديسة" الصادر عن دار المثقفون العرب.

 

بينما حجبت جائزة العلوم الإنسانية عن دورة هذا العام.

 

فيما فاز مشروع "عربية الحواديت"، بالمركز الأول في جائزة معرض القاهرة الدولي للكتاب "المبادرة"، كأفضل مشروع ثقافي، من محافظة الشرقية، بينما فاز بالمركز الثاني "مسرح بانوراما البرشا"، من محافظة المنيا، فيما حصل على المركز الثالث مشروع "مكتبة الكشك"، من محافظة بورسعيد.

 

كما فاز مشروع "بوكا بيكيا" بالمركز الأول في جائزة أفضل منصة إلكترونية، وفاز بالمركز الثاني مناصفة كل من مشروع "متحف الشرق" ومنصة "كتب وكتاب" الإلكترونية، كما فاز بالمركز الثالث مشروع "عنادل" لنشر اللغة بالفن.

 

وجائزة أفضل مترجم للكتاب العام، ذهبت لـزينب عاطف عن كتابها "ثنائيو اللغة" الصادر عن مؤسسة هنداوي.

   

هذا وأوضح هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة العامة المصرية للكتاب، أن 4 ملايين ونصف المليون زاروا معرض الكتاب على مدار أسبوعين، وأن هناك زيادة في أعداد دور نشر وصلت إلى 25% عن العام الماضي، إضافة إلى زيادة 600 فعالية عن العام الماضي.

 

وكشف الحاج عن أن جامعة الدول العربية ستكون هي ضيف شرف الدورة الـ50 لمعرض الكتاب، وأن شخصية العام في المعرض العام المقبل ستكون الدكتورة سهير القلماوي وثروت عكاشة وزير الثقافة الأسبق.