أثار الإعلان عن الفائز الـ114 بجائزة نوبل للآداب، الكاتب البريطاني الياباني الأصل، كازو إيشيجورو، اهتمام وسائل الإعلام، فمن يكون إيشيجورو هذا؟

ولد إيشيجورو، في 8 نوفمبر 1954، بناغازاكي في اليابان، وانتقلت أسرته للعيش في إنكلترا العام 1960، وهناك حصل على درجة البكالوريوس من جامعة كنت عام 1978، والماجستير من جامعة إيست أنجليا لدورة الكتابة الإبداعية عام 1980، وصار مواطنا بريطانيا عام 1982.

تصل مجمل أعماله إلى 8 كتب، وسيتناريوهات لأفلام سينمائية، وصدرت روايته الأخيرة، ’العملاق المدفون‘، عام 2015، وتدور أحداثها حول الذاكرة والنسيان والتاريخ، كما كتب عام 2005، رواية واحدة عن الخيال العلمي، حققت نجاحاً واسعاً، وتحمل اسم ’لاتدعنى أرحل‘.

رُشح إيشيجورو لجائزة نوبل للآداب عن عدة أعمال رائعة، وهي: ’الذاكرة والوقت من الغرور الذاتي‘ كما تلقى 4 ترشيحات لجائزة بوكر الأدبية ونالها عام 1989 عن روايته بقايا النهار، وفي عام 2008، صنفته صحيفة التايمز في المرتبة 32 في قائمتها لأعظم 50 مؤلفا بريطانيا منذ عام 1945، وترجمت له العديد من الأعمال الروائية إلى العربية وإلى 40 لغة أخرى.

رغم شهرة ايشيجورو بأعماله الروائية الواقعية، إلا أنه يملك مواهب ومؤلفات أخرى في فنون أخرى برز فيها اسمه فهو:

كاتب سيناريو

يملك ايشيجورو في رصيده سيناريوهات لأعمال عديدة مثل الفيلم التلفزيوني لمحة عن آرثر ج. ماسون ’1984‘، والفيلم التلفزيوني ذي جورمت 1987، موسيقى سادسة في العالم 2003، فيلم الكونتيسة البيضاء 2005، بالإضافة إلى الأفلام السينمائية والتليفزيونية التي أخذت من روايته مثل ’لا تدعني أرحل‘ و ’ ’بقايا اليوم‘ الذي فاز فيه بجائزة USC Scripter Award عام 1994.

 

 

مؤلف أغاني

 

اجتمع إيشيجورو في ثنائي فنى غنائي مع غنية الجاز ستاسي كينت بعد أن اختار تسجيلها  لـ’ لا يستطيعون أن يأخذوا ذلك بعيدا عني ‘ من برنامج ’جزيرة الصحراء‘ في عام 2002، وبعدها طلبت منه كينت أن يكتب لها.

 

كما شارك ’إيشيجورو‘ في كتابة عدة أغنيات لمغنية الجاز ستاسي كينت ، مع جيمس توملينسون ، زوج كينت، وقد ساهم في 4 اغاني من كلماته في  ألبومها " فريم أون مورنينج ترام"  الذى رشح عام 2007 لجائزة جرامي العالمية ، كما شارك في ألبومات "دريمر إن كونسيرت 2011، ألبوم ذي تشانجينج ليتس 2013 ".

 

ومن أغانيه مع كينت أيضا ’ذي آيس هوتل،  أتمنى أن أذهب إلى السفر مرة أخرى، رومانسية جدا‘  من ألبوم ’الإفطار في الصباح الترام‘ وله أيضاً ’الصيف نحن عبرت أوروبا في المطر ،النادل ، وأضواء متغيرة‘  في البوم كينت عام 2013 .

 

 

قاص

 

لم يكتف إيشيجورو بتقديم الرواية كأحد فنون الكتابة فقط بل قام بتقديم العديد من القصص القصيرة منها ’حزن غريب أحيانا‘، ’في انتظار J‘ و ’التسمم‘، بالإضافة إلى ’عشاء العائلة‘  1983، الصيف بعد الحرب 1983، أكتوبر 1948في  1985، وقرية بعد الظلا2001، وقدم أيضا ’كرونر، كومي رين أو كومي شاين، مالفرن هيلز، نوكترن و سيليستس‘ في مقطوعات موسيقية: خمس قصص عن الموسيقى والليل عام 2009.