توفي اليوم السبت 30 ديسمبر 2017، المخرج التونسي عمٌار الخليفي الملقب برائد السينما التونسية عن عمر ناهز الـ 83 عاماً.

ولد الراحل في سليمان يوم 16 آذار/ مارس عام 1934 ، ودرس في مؤسسة ناشي بفرنسا وحفلت مسيرته  بالعديد من الأعمال السينمائية والتاريخية، وهو صاحب فيلم ’الفجر‘ الذي كان أول فيلم تونسي بعد الاستقلال في 1966 ، لذا يعتبر الراحل الأب المؤسس للسينما التونسية.

 

كتب الخليفي سيناريوهات مجموعة من الأفلام الروائية التونسية على غرار ’المتمرد‘ سنة 1965، و’الفلاقة‘ 1970، و ’صراخ‘ 1972، و ’التحدي‘ 1986، وهي تتناول تاريخ النضال الوطني التونسي ضد الاستعمار الفرنسي.

وإلى جانب السينما، اهتم الراحل بالتاريخ التونسي، فأصدر مجموعة من الكتب التاريخية التي تناولت السيرة النضالية لصالح بن يوسف، وأخرى عن المنصف باي وغيرها، كما عرف بقربه من الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة، الأمر الذي تسبب برفض لجان الدعم السينمائي لأي عمل قدّمه بعد إزاحة الزعيم الحبيب بورقيبة من الحكم.